google-site-verification=0srey4iLihuuP-9f3u-tWZ6N2qo1heq4Dz3hMod1G18
الثلاثاء , يونيو 18 2024

استراتيجية جديدة لقطاع البترول للمسئولية المجتمعية

استراتيجية جديدة لقطاع البترول للمسئولية المجتمعية
أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن قطاع البترول يتبنى استراتيجية جديدة للمسئولية المجتمعية تستهدف تحقيق الاستدامة وتوحيد الجهود الخاصة بمساهمة القطاع وشركائه فى أداء دوره المجتمعى لتحسين نوعية الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية، والمجتمع المصرى ككل ، وأن هذه المساهمات جزءً أساسياً من استراتيجية قطاع البترول ويمثل أحد الركائز الأساسية لتحقيق وتنفيذ خطة التنمية المستدامة فى إطار “رؤية مصر 2030” بأبعادها الاقتصادية والبيئية والاجتماعية.
وأضاف الملا أن محاور خطة عمل الاستراتيجية الجديدة للمسئولية المجتمعية تشمل التعليم والتدريب والتنمية الاقتصادية ، والصحة والمساواة بين الجنسين ، ومشروعات حماية البيئة ، هذا بالإضافة إلى المشاركة فى المبادرات الرئاسية كمبادرة “حياة كريمة” ، لافتاً إلى أنه تم تشكيل لجنة عليا للمسئولية المجتمعية برئاسة وزير البترول والثروة المعدنية ، وتم تشكيل مجموعات عمل من الوزارة وهيئة البترول والشركات القوابض لمتابعة تنفيذ خطط ومشروعات المسئولية المجتمعية .
وأشاد الملا بالتعاون البناء سواء مع شركات البترول المحلية أو شركاء النجاح من الشركات الأجنية العاملة فى مصر وحرصهم والسعى دوماً فى المساهمة والمشاركة فى تنفيذ العديد من المشروعات المجتمعية المتنوعة ذات التأثير الحيوى على المواطنين.
ولدى قطاع البترول أكثر من 120 شركة لها مساهمات ذات قيمة فعالة فى مناطق عملها المختلفة ، ومنها على سبيل المثال ما تم تخصيصه من شركة إينى الإيطالية أثناء تنمية حقل ظهر، حيث تم تنفيذ 3 مشروعات تنمية مجتمعية بمحافظة بورسعيد وهى إنشاء مركز طبى يخدم أكثر من 20 ألف مواطن ومركز تدريب لتنمية مهارات الشباب ومدرسة ظهر للتكنولوجيا التطبيقية بالمحافظة وجارى تنفيذ مشروع إنشاء مركز التميز داخل حيز المدرسة بهدف صقل الشباب والقوة العاملة بالمهارات والتدريب العملى ، وتنفيذ شركة فينترشال ديا الألمانية حملة لترميم البيوت فى منطقة دسوق بكفر الشيخ وقامت بالفعل بترميم 200 منزل، كما قامت شركة شل الهولندية بخدمات فى تحسين مستوى معيشة المواطنين فى الصحراء الغربية ومطروح، وتجربة شركة أباتشى الأمريكية بتوفير برامج تعليمية لحوالى 50 ألف فتاة من البدو وكذلك تدريب ألف مدرس بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
كما ساهم قطاع البترول بحوالى 35 مليون جنيه فى دعم مستشفى أهل مصر بالأجهزة الطبية ، ومستشفى سرطان أطفال الإسكندرية لاستكمال مبنى العلاج الاشعاعى ومركز علاج أورام الأطفال ، ووزارة الصحة لمجابهة فيروس كورونا ، هذا بخلاف المشاركة فى إعادة إعمار قرية خور عواضة المتضررة من السيول بأسوان بالتعاون مع محافظة أسوان وجمعية الأورمان، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى من برنامج إعمار القرية بتكلفة حوالى 10 مليون جنيه ، شملت إقامة مخر سيول للقرية لتجنب تكرار الأزمة وإعادة بناء 50 منزلاً وتأثيثها ورصف الطرق وتوفير دخل مستدام عن طريق تمويل مشروع لكل أسرة مربوط بالإمكانيات المتاحة ومهارات الأسر ، وجارى استكمال بناء القرية على مرحلتين تاليتين .
ويحرص قطاع البترول على الاستدامة فى المشاركة في تنفيذ أعمال التنمية المجتمعية من خلال شركات البترول الوطنية والأجنبية ، وذلك إيماناً منها بضرورة المساهمة فى عمليات التنمية فى المجتمعات المحيطة بمناطق عملها، ويُعد ذلك أحد السمات التى يتميز بها العمل البترولى الذى عرف عنه الارتباط الدائم بالتنمية والتعمير والتيسير على المواطنين إلى جانب ما يحققه من عائد للاقتصاد القومى .

شاهد أيضاً

اقتصادية قناة السويس تستقبل وزيرة التعاون الدولي ووفد بنك التنمية الجديد NDB برئاسة ديلما روسيف

اقتصادية قناة السويس تستقبل وزيرة التعاون الدولي ووفد بنك التنمية الجديد NDB برئاسة ديلما روسيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *